الحدث الآن العالم

ارتفاع حصيلة ضحايا تسونامي إندونيسيا إلى 281 شخصا حتى الآن ونزوح الآلاف

جزيرة سولاويزي الإندونيسية تعرضت لزلزال وتسونامي في سبتمبر 2018، أدي إلى وفاة أكثر من ألفي شخص ونزوح 80 ألفا.

الحدث الآن / متابعات خاصة:

أكدت الوكالة الوطنية الإندونيسية لإدارة الكوارث أن 281 شخصا قد لقوا حتفهم حتى الآن، جراء إعصار التسونامي الذي ضرب المناطق الساحلية على طول مضيق سوندا في إندونيسيا، وأدى أيضا إلى إصابة أكثر من ألف شخص، فيما لا يزال 57 آخرون في عداد المفقودين.

وذكر موقع الأمم المتحدة، أن التقديرات الأولية تشير إلى أن التسونامي قد تسبب في نزوح 11,700 ألف شخص، ودمر 611 منزلا و69 فندقا و60 متجرا و420 سفينة، كما ذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

ومن المتوقع أن تزداد هذه الأرقام مع استمرار التقييم الحكومي.

وبينما لم تطلب حكومة إندونيسيا المساعدة الدولية في الاستجابة للحالة، أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش استعداد المنظمة الأممية لدعم جهود الإنقاذ والإغاثة الجارية التي تقودها الحكومة.

وأعرب، في بيان صادر عن المتحدث باسمه، عن حزنه البالغ إزاء وقوع وفيات وإصابات ودمار، بسبب التسونامي.

ويشتبه في أن انهيارا أرضيا تحت الماء، عقب ثوران بركان أناك كراكاتو الموجود في مضيق سوندا، قد تسبب في حدوث التسونامي في 22 كانون الأول / ديسمبر.

وفي الوقت الراهن، يقوم البنك الوطني، بالتعاون مع الجيش والشرطة والوكالة الوطنية للبحث والإنقاذ والحكومة المحلية ومتطوعي وزارة الشؤون الاجتماعية والصليب الأحمر الإندونيسي والمتطوعين والمجتمع، بتقديم المساعدة الفورية للمتضررين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *