عربي

السودان.. استقالة وزير في حكومة الولاية الشمالية بالسودان تضامنا مع مطالب المحتجين

الخرطوم / الأناضول

أعلن عبد الرؤوف قرناص، وزير الصحة والتنمية الاجتماعية في حكومة الولاية الشمالية بالسودان، الخميس، تقديم استقالته؛ “تضامنًا مع المد الشعبي المطالب بالإصلاح السياسي والاقتصادي”، حسب بيان له.

وقال وزير الصحة والتنمية الاجتماعية في حكومة الولاية، في بيان إن الخطوة تأتي “تضامنا مع المد الشعبي المطالب بالإصلاح السياسي والاقتصادي”

واعتبر الوزير المنتمي إلى حزب الأمة، المشارك في الحكم، أن حزب المؤتمر الوطني الحاكم “لم يف” بتعهدات مخرجات مؤتمر الحوار الوطني وسط “انسداد أفق الحلول للمشاكل الاقتصادية”، حسبه نص بيانه.

و”الحوار الوطني” مبادرة دعا لها الرئيس عمر البشير عام 2014، واختتمت فعالياتها في أكتوبر/ تشرين الأول 2017.

واتهم قرناص “المؤتمر الوطني”، بـ”الانفراد في الرأي، دون إيلاء اهتمام لآراء القوى السياسية المشاركة في الحكم، سواء من حيث إدارة الاقتصاد أو العمل على حل أزمة البلاد الخانقة”.

وقال إن قراره “متوافق” مع موقف حزب الأمة، المطالب بتأسيس “نظام جديد”، دون تفاصيل.

وفي وقت لاحق الخميس، قال الوزير المستقيل للأناضول إن حزبه يدرس حاليًا سحب أعضائه من البرلمان، دون الإشارة إلى عددهم.

وتوقع قرناص صدور قرار بهذا الخصوص قريبًا.

ومنذ 19 ديسمبر/ كانون الأول، تتواصل احتجاجات غاضبة، شهدت أعمال عنف وسقوط قتلى وجرحى، في عدة مدن بينها العاصمة الخرطوم، تنديدًا بتدهور الأوضاع المعيشية.

والإثنين، وعد الرئيس البشير، في أول تصريح له منذ اندلاع الاحتجاجات؛ بـ”إصلاحات حقيقية لضمان حياة كريمة للمواطنين”. 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *